ولر مدرسة معزوز المصري

تربوي تطويري تعاوني إبداعي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التركيب الكيميائي للأسمنت ودورة في تماسك الحصى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
براءه عصام

avatar

المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 15/09/2013
العمر : 20

مُساهمةموضوع: التركيب الكيميائي للأسمنت ودورة في تماسك الحصى   الإثنين سبتمبر 16, 2013 5:55 pm

الآجر briquette مادة من مواد البناء تستخدم في إنشاء الجدران والسقوف المقَبَّبة وفي تبليط الأرضيات وكسوة السقوف المائلة والجدران.

يصنع الآجر من الغَضَار «المقولب». وصناعة الآجر من أقدم صناعات مواد البناء المعروفة، إذ كان الطين يوضع في القالب ويجفف في الشمس، ثم بدأت عملية شيّ الغضار لصنع الآجر على يد البابليين الذين استخدموه استخداماً واسعاً في أعمال بناء قصورهم ومعابدهم وبرج بابل الشهير.

وقد لوحظ عَرضياً على أثر بعض الحرائق أن الشيّ يجعل الآجر المجفف أشد قساوة، كما أن استعمال الرواسب الغضارية التي تصلبت تصلباً شديداً لم يكن ممكناً إلا بعد طحنها باستعمال آلات السحق. وقد مكّن التقدم التقني من تنمية صناعة الآجر على نحو جعل منها اليوم صناعة ذات منتجات متنوعة جداً تدخل في مختلف عناصر البناء وفي التغطيات ومجاري المياه.

صنع الآجر

المادة الأولية: المادة الأولية لصنع الآجر هي الغضار، وهو ناتج من تفتت بعض الصخور الرسوبية بفعل عوامل الطبيعة، ويوجد في طبقات التربة بشكل صفائح وخيوط، وأشهر فلزات الغضار هي: الكاولينيت kaolinite (نسبة إلى تل كاولنغ في الصين)، والإيليت illite (نسبة إلى ولاية إيلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية)، والمونموريُّونيت montmorillonite (نسبة إلى مدينة مونموريون في فرنسة). وتحتوي كلها على نسب مختلفة من السيليس (السيليكا) SiO2 والألمين (الألمينا) Al2O3.

وفي تركيب الغضار، إضافة إلى ذلك، شوائب من فلزات متحدة معه مثل الكوارتز وبعض أكاسيد الحديد وكربونات (فحمات) الكلسيوم والمغنزيوم، وأحياناً مواد عضوية. وتعطي أكاسيدُ الحديد غضاريات الآجر ألوانها التي تتميز بها.

مراحل صنع الآجر: يمر صنع الآجر بالمراحل الخمس التالية (الشكل1):


(الشكل -1) مراحل صنع الآجر

1ـ استخراج المواد ونقلها إلى المصنع.

2ـ تهيئة المواد: وفيها يتم تفتيت كتل الغضار وتنقيتها من الشوائب، ثم تحضير العجينة بالسحق والهرس والخلط في آلات خاصة. وبعد ذلك يتم ترطيب العجينة في آلات الخلط بإضافة الماء أو بخاره في أنفاق خاصة.

3ـ التشكيل: وفيه يتم تشكيل الخليطة الرطبة في قوالب ومكابس خاصة لإعطائها الشكل المطلوب. وهناك ثلاث طرائق للتشكيل هي:

ـ طريقة التشكيل الرطبة: وفيها تراوح نسـبة الماء المضاف إلى العجينة الغضارية من 20٪ إلى 30٪ من الوزن الجاف للخليطة، وذلك تبعاً لدرجة لدونة الغضار المستخدم لتكون العجينة قابلة لأن تأخذ الشكل المطلوب من دون أن تتفتت عند فك القالب، أو أن تتكسر عند كبسها فيه. وهذه الطريقة هي الأكثر شيوعاً في إنتاج الآجر المُصْمت والآجر المثقب والآجر المجوّف.

ـ طريقة التشكيل نصف الرطبة: وفيها تكون نسبة الماء بحدود 15٪ إلى 20٪ من وزن الخليطة الجافة. ويتم تشكيل العجينة في هذه الطريقة بالبَثْق في مكابس وقوالب سحّابة.

ـ طريقة التشكيل الجافة: وفيها تكون نسبة الماء بحدود 8٪ إلى 12٪ من وزن الخليطة الجافة. ويتم تشكيلها في مكابس خاصة معقدة تحت ضغط يصل إلى 250كغ/سم2. ومزايا هذه الطريقة أنها تخفف مرحلة التجفيف وتجعل تقلص القطع المشكلة صغيراً جداً.

4ـ التجفيف: وفيه يتم تجفيف القطع المشكلة لتصبح نسبة الماء فيها نحو 7٪ - 9٪ من وزنها. ويتم التجفيف بتكديس القطع في الهواء الطلق عدة أسابيع أو في أفران نَفَقيّة تصل حرارتها إلى 70ْ مئوية، أو بتعريضها لتيار هواء جاف ساخن.

5ـ الشيّ: وفيه تتم عملية إكساب القطع المشكّلة المجففة القساوة والصلابة بحرقها في أفران خاصة نفقية أو دوارة أو متعرجة. ويكتسب الغضار صلابته اللازمة في درجة حرارة 800ْ مئوية بالانصهار الذي يحدث للمكونات المعدنية الداخلة في تركيبه فتربط بين الحبيبات التي احتفظت بصلابتها في هذه الحرارة. وتتم عملية الشيّ بتدريج ارتفاع درجة الحرارة حتى تصل إلى 800ْ أو 1000ْ مئوية. ويُتَّخَذُ هذا التدريج للحيلولة دون التصلب السابق لأوانه لسطح القطع قبل انطلاق الماء الذي في أعماقها، مما يسبب ضعفاً في داخل القطعة، ويسبب تشققها وتصدعها عند الاستخدام، ويجب أن يتم تبريد القطع المشوية تبريداً متدرجاً للحيلولة دون تشققها أيضاً.

أنواع الآجر


(الشكل -2) أشكال الآجر الرئيسية

يقسم الآجر بحسب استخدامه إلى الأنواع الرئيسة التالية:

الآجر العادي: وهو آجر مصمت أو مثقب أو مجوف (الشكل2). تراوح مقاومته للضغط بين 50 و300 كغ/سم2. ويستخدم هذا النوع في إنشاء الجدران الحمّالة والجدران الحاجزة والعناصر القوسية والأعمدة والسقوف المقببة.

الآجر التزييني: وهو آجر مصمت أو مثقب (الشكل2) تراوح مقاومته للضغط بين 100 و500 كغ/سم2 وهو في العادة قليل الثخانة يتم شيه في حرارة تصل حتى 1200ْ مئوية لإكسابه صلابته العالية، ويستخدم هذا الآجر في تغطية مقدمة البناء وجدرانه. وهناك أنواع خاصة منه لتغطية الأرضيات.

الآجر الحراري: وهو آجر مقاوم للحرارة من الشكل المصمت. يتم شيّه في حرارة عالية تصل إلى 2000ْ مئوية. ويستخدم هذا الآجر في تبطين جدران الأفران والمداخن.

القرميد: وهو آجر قليل الثخانة مسطح (الشكل2) يستخدم في تغطية السطوح المائلة في البناء، وتكون مقاومته للضغط بحدود 80كغ/سم2.

أنواع خاصة من الآجر: وهي ذات أشكال ومقاومات واستخدامات مختلفة مثل الآجر المزجج، والآجر الإسفلتي، والآجر المخرَّق، والآجر المقاوم للكبريتات، والأنواع المختلفة للمواد السيراميكية.

مواصفات الآجر

يتمتع الآجر بمواصفات إنشائية جيدة، فهو مادة عالية المقاومة للضغط وخفيفة الوزن، وجيدة العزل للحرارة والرطوبة والصوت، واقتصادية الكلفة إضافة إلى كونها جميلة شكلاً ولوناً.

يراوح الوزن الحجمي للآجر بين 1200 و1500كغ/م3 للآجر المثقب والمجوف، و1800 كغ/م3 للآجر المصمت. وتراوح مقاومة الآجر العادي للضغط بين 50 و300 كغ/سم2 وهناك أنواع من الآجر يتم إنتاجها بتقنيات خاصة تصل مقاومتها إلى 1000كغ/سم2. ويتصف الآجر بتحمله للضغط وضعفه بتأثير الشد. لذلك يستخدم في العناصر الخاضعة لقوى ضغط في البناء. وتختلف الناقلية الحرارية للآجر باختلاف وزنه الحجمي وحجم الفراغات والثقوب والمسامّ فيه. ويُراوح معامل الناقلية الحرارية للآجر بين 0.5و0.7 كيلو كالوري/م2 ساعة درجة مئوية. لذلك يعد الآجر عازلاً حرارياً جيداً يضمن أجواء داخلية مريحة في البناء. ويجب ألا تقل نسبة امتصاص الآجر للماء عن 8٪، أما الآجر المستخدم في تغطية مقدم البناء فيجب أن يكون مقاوماً لتغيرات الجو وقليل الامتصاص للرطوبة فلا يتشقق بفعل الصقيع والعوامل الجوية الأخرى.
flower 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التركيب الكيميائي للأسمنت ودورة في تماسك الحصى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ولر مدرسة معزوز المصري :: مشاريع معلمة العلوم-إيمان-
انتقل الى: